الخارجية الايطالية تستدعي السفير الفرنسي على خلفية اقتحام السلطة الفرنسية عيادة تديرها منظمة غير حكومية

خلف اقتحام السلطات الفرنسية التراب الايطالي استياء كبيرا من طرف السياسين الايطاليين الذين اجمعوا على ان هذا الامر يعتبر مساسا بسيادة الدولة وذلك حينما اقدمت السلطات الفرنسية الى اقتحام منظمت- رينبو فور افريكا – وهي منظمت غير حكومية تشتغل داخل التراب الايطالي وتحديدا ببلدة باردونيكيا الحدودية وهي عيادة تقدم الخدمات الضرورية للاجئينغير ان السلطات الفرنسية طلبت اجراء اختبارلفحص البول بالنسبة لمهاجر نيجيري يشتبه في تورطه في تجارة المخدرات
هذا التصرف لم يرق للسلطات الايطالية التي اسادعت السفير الفرنسي للاستفسار في حين بررت السلطات الفرنسية موقفها بان لذيها موافقة مكتوبة من الهاجر وانها تتصرف عبر اللوائح القانونية المنصوص عليها وذلك عبر اتفاقية بين البلدين وقعت سنة 1990 تسمح لقوات الالمن البلدين بدخول المناطق الحدودية والاستفادة من المعدات الضرورية وهذا امر متبادل غير ان هذا التصور لم يرق للسياسين الايطاليين الذين اجمعوا على ان الامر خرقا لسيادة البلد ومنهم من صرح

بضرورة طرح الديبلوماسيين الايطاليين من الاراضي الفرنسية

متابعة صوفية عنفور

Share Button

Comments are closed.