الحكومة الإسبانية تعرب عن أسفها لوفاة أحد الباعة المتجولين بمدريد

أعرب إينيغو مينديز دي فيغو المتحدث الرسمي باسم الحكومة الإسبانية أمس الجمعة عن تعازيه في وفاة أحد الباعة المتجولين السنغاليين أول أمس الخميس في مدريد، معربا عن أسفه للمواجهات التي أعقبت هذا الحادث بين مجموعات من المهاجرين وقوات الأمن .
وقال مينديز دي فيغو في ندوة صحفية عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء إن التحقيق في هذه القضية يقع على عاتق بلدية مدريد العاصمة المسؤولة عن الشرطة البلدية التي كانت تقوم بعملية مراقبة حين حدوث الوفاة . وأشاد بجهود قوات الشرطة البلدية التي واجهت هذه الأحداث وكذا بعناصر الشرطة الوطنية التي تدخلت للدعم مشيرا إلى أن العديد من عناصر الشرطة أصيبوا خلال هذه المواجهات .
وكانت مانويلا كارمينا عمدة مدريد العاصمة قد أعربت عن أسفها في بيان أصدرته أول أمس لوفاة هذا المواطن السنغالي الذي لقي حتفه جراء أزمة قلبية مشيرة إلى أنه سيتم فتح تحقيق من أجل الوقوف على ملابسات هذا الحادث وأسباب الوفاة ” وستتحرك البلدية وفق النتائج التي سيكشف عنها التحقيق ” .
ومن جهته أكد خافيي باربيرو المسؤول بالبلدية عن قطاعات الصحة والأمن والطوارئ أمس الجمعة أن المواطن السنغالي مامي مباغ لم يتعرض حسب المعلومات التي تم تجميعها لأي تدخل من الشرطة لا أثناء الوفاة ولا قبلها مضيفا أن الضحية أصيب بأزمة قلبية حين كان عائدا إلى مقر إقامته .
وأشار إلى أن عناصر الشرطة البلدية حاولت تقديم المساعدة للضحية كما أن فرق الطوارئ حاولت بدورها إنقاذه وإنعاش قلبه لما يقرب من 45 دقيقة دون جدوى مؤكدا أن التحقيق جار من أجل تسليط الضوء على جميع ملابسات هذا الحادث .
وكانت مواجهات بين الشرطة ومحتجين قد اندلعت أول أمس الخميس بحي( لافابييس ) وسط مدريد في أعقاب وفاة المواطن السنغالي. وقد تم اعتقال ستة أشخاص يحملون الجنسية الإسبانية بينما أصيب 10 أفراد من قوات الشرطة الوطنية بجروح جراء هذه الأحداث .
وتدخلت الشرطة أمس الجمعة كذلك من أجل تفريق مجموعات من المتظاهرين حاولوا مهاجمة القنصل السنغالي في مدريد الذي جاء إلى حي ( لافابييس ) من أجل الاستفسار عن هذه الأحداث.

Share Button

Comments are closed.