انتحار مهاجر امام صمت قاتل للسفارة المغربية

أقدم مواطن مغربي قبل أيام على الانتحار مضرما النار في بيته مخلفا مقتل أولاده أيضا. حالة هذا المواطن المغربي ذو الجنسية الإيطالية لم تثر اهتمام أحد بالطبع. كما هو الحال بالنسبة لى المؤسسات الإيطالة التي مازالت تستقبل الوافدين من الخارج دون التطرق إلى حل المشاكل الداخلية و هذا ينطبق أيضا على المؤسسات المغربية بإيطاليا و خاصة سفارة المملكة: لأ أظن أن المهاجر يفقد جنسيته المغربية حين يصبح إيطاليا. فهل تعلم السفارة هذا ؟ هل لذيها مكتب يعنى بمتابعة معانات الأسر المغربية بالمهجر ؟ و ماذا يقول السيد السفير عن هذا ؟ هناك الكثير من الأعمال و الاهتمامات الشخصية التي تشغله عن النظر إلى معاناة المواطنين ، و حتى الجالية المغربية م تعد تعتمد على وجوده. 8 سنوات من الاختفاء الكامل و الذي تؤدي الجالية ثمنه. لم ينظم شيء لأجل الفئات المعوزة بإيطاليا، بل يقوم أيضا بإعاقة أي عمل جمعوي أو مدني خارجا عن سيطرته، و بالتالي قضت ثمان سنوات دون فائدة، و ليعلم صاحب الجلالة ملك المغرب أن هذه الوضعية لم تعد تُحتمل . نطالب حكومة الرباط و المجتمع المدني أن يقوم بتحريات في الموضوع، لأن الوضع لا يُطاق،  ففي حين تم تغيير جميع سفراء المملكة بدول العالم، بقي السفير بإيطاليا في مقعده و أضحى الغلط طبيعيا و لا يُغير، فهل هي سياسة داخلية؟ لكن ليس على حساب مغاربة إيطاليا من فظلكم .

 

النساء المغربيات بإيطاليا

http://www.almaghrebiya.it/?p=78010

http://www.almaghrebiya.it/?p=78019

redaction@almaghrebiya.com

redazione@almaghrebiya.it

Share Button

Comments are closed.