شجار عنيف بين غاني ومغربي ينتهي بجريمة قتل بإيطاليا

شجار عنيف هو ذاك الذي شهدته مدينة مونزا في ضواحي ميلانو، شجار نشب بين مهاجر غاني وآخر مغربي انتهى بجريمة قتل وذلك في الساعات الأولى من صبيحة يوم امس الخميس.

حيث اندلع الشجار على مقربة من أحد المحلات لبيع الأكلات الخفيفة ليتحول إلى تبادل للعنف لأسباب لا تزال مجهولة، فالطرفان تبادلا الضرب، بواسطة الأسلحة البيضاء، قبل أن يعمد المغربي البالغ من العمر 43 سنة على توجيه ضربة قوية بسكين للمهاجر الغاني على مستوى صدره، وبعد تلقيه الضربة حاول الأخير الهروب بواسطة سيارته، لكن الضربة لم تترك للمهاجر الغاني فرصة للنجاة بعد أن مزقت رئتيه لتترطم بعد ذلك سيارته بشجرة على بعد أمتار قليلة من مكان انطلاقه، بعد أن فقد السيطرة عليها بسبب وفاته وراء المقود.

بعد وصول رجال الأمن والإسعاف، وجدوا الضحية قد فارق الحياة، أما المغربي فكان ممدداً على الأرض، بعد تلقيه بدوره ضربة بواسطة آلة حادة تسببت له في جرح غائر في بطنه.

ليتم إيداع الغاني في مستودع الأموات، بينما نقل المواطن المغربي إلى المستشفى لإسعافه تحت حراسة أمنية، وأكد الأطباء أن حالته ليست خطيرة.
Share Button

Comments are closed.