أخبار إيطالية
  • نشرت مجموعة من الجرائد الإيطالية في الأيام الأخيرة خبرا عن إقدام المغرب على تعليقإستيراد الشتائل والمغروسات النباتية من إيطاليا، وقالت ذات المصادر أن المغرب يكون بذلك قد حداحدو فرنسا في هذا الباب، والتي كانت سباقة إلى إغلاق حدودها أمام هذا النوع من المنتوجاتالإيطالية في بداية شهر أبريل الجاري، بعد ان منعت إستيراد 102 نوعا من الشتائل الإيطالية. وفي هذا الإطار قالت وكالة الأنباء الإيطالية في قصاصة لها أن المغرب أوقّف إستيراد مجموعة منأنواع النباتات المغروسة وذلك لإنها تصاب  بنوع من البكتيريا تدعى “Xylella “، والتي تؤديإلى جفاف أوراق أشجارها ويتعلق الأمر بشتائل الزيتون والحوامض والسنديان (البلوط)والورود ،رغم أن المغرب ، تضيف القصاصة ، ربما إتخد هذا القرار كإجراء إحترازي فقط إذ لمتسجل أي إصابة بالفيروس في البلد. ولم يتقبل المزارعون الإيطاليون القرار المغربي ، الذي تم الترويج له إعلاميا بإيطاليا بكونه قراررسمي ، وردا على  ذلك شنت جرائد ، تصدر من جنوب إيطاليا بالخصوص ، حملة على المغربمهاجِمة المنتوجات التي يصدّرها الأخير إلى بلدان الإتحاد الأوربي وإلى إيطاليا بالتحديد، واصفة إياهابالمنتوجات الملوثة خاصة الطماطم، مذكرة بمطماطم كانت قد احدثت ضجة السنة الماضية بعد أن قيلأنها تحمل فيروسا معينا، وقد تدخلت حينها وزراة الفلاحة والصيد البحري المغربية، وأصدرت بلاغافي الموضوع تنفي فيه ذلك. وقالت جمعية “كولديريتي” إحدى أكبر وأعرق  جمعيات المزارعين بإيطاليا على لسان “جانيكانتيلي“  رئيس فرع الجمعية  بجهة “بوليا“، وهي  الجهة المعروفة كثيرا  بإنتاجها الشتائل، التيأقفل المغرب حدوده في وجهها، أن ” جهة “بوليا” أدت ثمنا غاليا بسبب الإتفاقيات المبرمة بينالمغرب والإتحاد الأوربي، والتي أغرق بموجبها المغرب المنطقة بالمنتوجات الفلاحية الرخيصة الثمنخاصة الطماطم“، منبها إلى أن ” الفلاحين المغاربة   لا يزالون يستعملون بعض المبيدات التيتمنعها القوانين الصارمة للإتحاد الأوروبي، وهي منتوجات كيماوية تشكل خطرا كبيرا على صحةالمواطنين الإيطاليين“. وزاد ذات المتحدث أن  ” ما يجعل المنافسة غير متوازنة  بين المنتوجات الفلاحية المغربيةالمنتوجات المحلية المنتَجة بإيطاليا كون تكلفة اليد العاملة  في المغرب منخفضة كثيرا بالمقارنة معنظيرتها في أوروبا وإيطاليا خاصة، وهذا يتسبب في متاعب كبيرة للفلاحين المحليين، الذين يشتغلونوفق قواعد متعارف عليها عالميا وباحترام حقوق العمال” . ومن جهة أخرى  نبه نفس المصدر إلى أن المياه المستعملة في الري لا تراعي الشروط الصحيةاللازمة مؤكدا على أن بعض الإصابات بأمراض في الجهاز الهضمي سبق وأن سُجلت بإيطاليا بسببالطماطم المغربية. وفي نفس الصدد ذكرت مصادر أخرى أن “ماوريسيو مارتينا ” وزير السياسات الفلاحية والغدائيةوالغابوية في الحكومة الإيطالية طلب من “فيل هوغان” المفوض الأوربي بتخصيص دعم من الإتحادالأوربي لفائدة الفلاحين الإيطاليين المتضررين من القرار المغربي.

    مزارعون ايطاليون يتهمون المغرب بإغراق السوق الاوربية بمنتوجات ملوثة

    نشرت مجموعة من الجرائد الإيطالية في الأيام الأخيرة خبرا عن إقدام المغرب على تعليقإستيراد الشتائل والمغروسات النباتية من إيطاليا، وقالت ذات المصادر أن المغرب يكون بذلك قد حداحدو فرنسا في هذا الباب، والتي كانت سباقة إلى إغلاق حدودها أمام هذا النوع من المنتوجاتالإيطالية في بداية شهر أبريل الجاري، بعد ان منعت إستيراد 102 نوعا من الشتائل الإيطالية. وفي هذا الإطار قالت وكالة الأنباء الإيطالية في قصاصة لها أن المغرب أوقّف إستيراد مجموعة منأنواع النباتات المغروسة وذلك لإنها تصاب  بنوع من البكتيريا تدعى “Xylella “، والتي تؤديإلى جفاف أوراق أشجارها ويتعلق الأمر بشتائل الزيتون والحوامض والسنديان (البلوط)والورود ،رغم أن المغرب ، تضيف القصاصة ، ربما إتخد هذا القرار كإجراء إحترازي فقط إذ لمتسجل أي إصابة بالفيروس في البلد. ولم يتقبل المزارعون الإيطاليون القرار المغربي ، الذي تم الترويج له إعلاميا بإيطاليا بكونه قراررسمي ، وردا على  ذلك شنت جرائد ، تصدر من جنوب إيطاليا بالخصوص ، حملة على المغربمهاجِمة المنتوجات التي يصدّرها الأخير إلى بلدان الإتحاد الأوربي وإلى إيطاليا بالتحديد، واصفة إياهابالمنتوجات الملوثة خاصة الطماطم، مذكرة بمطماطم كانت قد احدثت ضجة السنة الماضية بعد أن قيلأنها تحمل فيروسا معينا، وقد تدخلت حينها وزراة الفلاحة والصيد البحري المغربية، وأصدرت بلاغافي الموضوع تنفي فيه ذلك. وقالت جمعية “كولديريتي” إحدى أكبر وأعرق  جمعيات المزارعين بإيطاليا على لسان “جانيكانتيلي“  رئيس فرع الجمعية  بجهة “بوليا“، وهي  الجهة المعروفة كثيرا  بإنتاجها الشتائل، التيأقفل المغرب حدوده في وجهها، أن ” جهة “بوليا” أدت ثمنا غاليا بسبب الإتفاقيات المبرمة بينالمغرب والإتحاد الأوربي، والتي أغرق بموجبها المغرب المنطقة بالمنتوجات الفلاحية الرخيصة الثمنخاصة الطماطم“، منبها إلى أن ” الفلاحين المغاربة   لا يزالون يستعملون بعض المبيدات التيتمنعها القوانين الصارمة للإتحاد الأوروبي، وهي منتوجات كيماوية تشكل خطرا كبيرا على صحةالمواطنين الإيطاليين“. وزاد ذات المتحدث أن  ” ما يجعل المنافسة غير متوازنة  بين المنتوجات الفلاحية المغربيةالمنتوجات المحلية المنتَجة بإيطاليا كون تكلفة اليد العاملة  في المغرب منخفضة كثيرا بالمقارنة معنظيرتها في أوروبا وإيطاليا خاصة، وهذا يتسبب في متاعب كبيرة للفلاحين المحليين، الذين يشتغلونوفق قواعد متعارف عليها عالميا وباحترام حقوق العمال” . ومن جهة أخرى  نبه نفس المصدر إلى أن المياه المستعملة في الري لا تراعي الشروط الصحيةاللازمة مؤكدا على أن بعض الإصابات بأمراض في الجهاز الهضمي سبق وأن سُجلت بإيطاليا بسببالطماطم المغربية. وفي نفس الصدد ذكرت مصادر أخرى أن “ماوريسيو مارتينا ” وزير السياسات الفلاحية والغدائيةوالغابوية في الحكومة الإيطالية طلب من “فيل هوغان” المفوض الأوربي بتخصيص دعم من الإتحادالأوربي لفائدة الفلاحين الإيطاليين المتضررين من القرار المغربي.

  • لازالت فرق الإنقاد تواصل مهمة البحث عن جثث ضحايا حادث غرق قارب كان يقل مهاجرين غير نظاميين قبالة السواحل الليبية، ليلة السبت الأحد الماضيين، في أكبر كارثة إنسانية تعرفها المنطقة. وتقوم  سفن وطائرات يبلغ...

    ناجون من قارب الموت: تمسكنا بجثث ضحايا ماتوا لنعيش ضمنهم أطفال ونساء

    لازالت فرق الإنقاد تواصل مهمة البحث عن جثث ضحايا حادث غرق قارب كان يقل مهاجرين غير نظاميين قبالة السواحل الليبية، ليلة السبت الأحد الماضيين، في أكبر كارثة إنسانية تعرفها المنطقة. وتقوم  سفن وطائرات يبلغ…

  • لقي نحو 400 مهاجر حتفهم الأحد بعد أن غرقت سفينة استقلوها السبت من ليبيا محاولين الوصول إلى إيطاليا. وافاد ناجون الثلاثاء بأن حوالي 400 مهاجر لقوا حتفهم عندما غرقت سفينة...

    400 مهاجر يلقون حتفهم إثر غرق سفينتهم بين ليبيا وإيطاليا

    لقي نحو 400 مهاجر حتفهم الأحد بعد أن غرقت سفينة استقلوها السبت من ليبيا محاولين الوصول إلى إيطاليا. وافاد ناجون الثلاثاء بأن حوالي 400 مهاجر لقوا حتفهم عندما غرقت سفينة…

أنباء دولية
العالم العربي