Category: الدلو

برج الدلو لشهر دسمبر 2015

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول/ ديسمبر 2015:
شهر ديناميكي ونشيط
بعد ان قاسيت تقلبات الشهر الماضي واجواءه المشحونة بالانفعالات والمتاعب، فإن شهر كانون الاول (ديسمبر) يطالعك بظروفه الفلكية المميزة والمتنوعة، والتي تجعل منه شهرًا ديناميكيًا ونشيطًا ومثمرًا، ولعلّ نهاية العام تكون افضل مما تتوقع!

اهنّئك بدعم الحظ والفلك لك في الجزء الاول من الشهر، والذي يمتد حتى تاريخ 21، إذ تلمس سهولة تامة في سير الامور، وانفراجات على مختلف الصعد والمستويات. تتعزّز علاقاتك العامة والخاصة وتكسب المزيد من الدعم والشعبية والتأييد أيها الدلو.

هذا بالنسبة الى الفترة الاولى من الشهر. اما الفترة التي تبدأ بتاريخ 22 كانون الاول (ديسمبر)، فتكون راكدة تعد بالكثير من التأخير والمماطلة ومراوحة المكان. وبالتالي انت تملك الطاقة الكافية لإنهاء الصفقات وتوقيع المعاهدات. فلا تستعجل امرك لئلا تُمنى محاولاتك وجهودك بالخيبة والفشل، واستغل هذه الفترة للملمة الاوراق والملفات والبدء بعملية التوضيب تحضيرًا لإنهاء العام.
قدّم الدعم للاحبّاء ولا تتفوّه بكلام جارح قد تندم عليه لاحقًا. قدم بعض التنازلات او التسويات رغبة منك في توطيد العلاقات وحمايتها. فالاجواء ملبّدة ولا تحتاج الى المزيد من التوتّر والتّأزّم. انه عامك بفرح وبهجة وسط العائلة والاصدقاء والمقرّبين، وعساها تكون نهاية موفقة للجميع، والى الملتقى في العام المقبل ان شاء الله!

مهنيًا: تعرف الصديق من الخصم وتتعرّف الى وجه جديد لخبرته ومؤهلاته او نفوذه. تفرح خلال الاسابيع الثلاثة الاولى بانفراج وتقدّم، وتطمئن خواطرك لوجود من يقف الى جانبك. عزّز علاقاتك العامة، ولا ترفض المشاركة في اي نشاط، فإحياء الروابط وتعزيزها امر ايجابي ويخدم مصالحك وينقّي صورتك. صحّح بعض الشوائب مع بعض الاشخاص، ولا تعاند. العب دورًا بنّاء في محيطك، وستجد ان الكثيرين في المقابل يبادلونك الخدمة.استرح في الاسبوع الاخير من العام لأنه فارغ من كل خبر ونجاح وحظ، فلا تراهن عليه بتاتًا. خصّصه لإعادة ترتيب الاوراق، ودع العام ينتهي بسلام ولا تتخذ قرارًا حاسمًا خلاله.

عاطفيًا: تتخلص من ضغوط الشهر الماضي وتجد نفسك مطمئنًا الى جانب الحبيب وبالقرب من اصدقائك واهلك ايضًا. يكون لك غير لقاء عذب مع من تشتاق اليه، ويناسبك التفاهم والتلاقي حول نقاط مشتركة مع الحبيب، ولن تستاء من بعض الملاحظات التي قد يوجهها الحبيب، بل بالعكس تمامًا فقد تظهر انفتاحًا كبيرًا، الامر الذي يفاجئ الحبيب. اجل، انّه شهر جميل وواعد، تكون الاسابيع الثلاثة الاولى مثمرة ولطيفة وتكفي لإنعاش العواطف والثقة. اما الاسبوع الأخير فبطيء وفارغ من كل حدث، وقد تسيطر الرتابة على الجو العائلي او الشخصي او الحميم. احذر حصول اي تراجع اذا كانت العلاقة قديمة او متقلّبة او جديدة. بالتوفيق!

Share Button